[size=17]كانت مؤسسة الوقف في ظل الحضارة الإسلامية تجسيدا حيا، وتطبيقا عمليا لقيم السماحة والعطاء والتضامن الاجتماعي ورعاية حقوق الضعفاء والإنفاق في أوجه البر، وكانت تمثل موردا قارا يفيض بالخير على كثير من المؤسسات والمرافق الاجتماعية.shapeawqaf3.jpg